Afficher la navigation

Tunisie , Médias : Menaces de mort contre Hamza Bellouma de Nessma TV et d’autres journalistes

Envoyer cette page
Votre nom
Votre e-mail
E-mail destinataire
Message
Publié le 02/03/2013

Le journaliste Hamza Belloumi , animateur de l'émission télévisée ‘’Ness Nessma’’, a affirmé le vendredi 1er mars avoir reçu des menaces de mort via une lettre lui ayant été envoyée au siège de la chaîne Nessma TV.


Belloumi a expliqué que la lettre était parvenue depuis deux jours, et qu'il a porté plainte auprès de la brigade anti-criminelle d'El Gorjani.



D'autres journalistes, comme Sofiane Ben Farhat , Neziha Rejiba (Om Zied) et Naoufel Ouertani sont également visés par les menaces de mort.


Le document reçu contenait également des menaces d'incendie du siège de Nessma TV et des injures à l'encontre du secrétaire général du Parti des patriotes démocrates unifié, Chokri Belaïd, assassiné le 6 février dernier.


Ci-après le communiqué du Centre de Tunis pour la Liberté de la Presse :  

01/03/2013

 

تهديد بقتل أحد صحافيي قناة "نسمة"

  

تلقّى حمزة البلّومي الصحفي بإذاعة "شمس أف أم" وقناة "نسمة" الخاصّتين رسالة تضمّنت تهديدا بالقتل. وقد إطّلعت وحدة الرصد بمركز تونس لحريّة الصحافة على الرسالة المكتوبة بخطّ اليد والتي وصلت إلى البلومي على عنوان القناة التي يعمل فيها والتي دعا فيها صاحبها أيضا إلى حرق قناة "نسمة".

 

ولقد جاء في الرسالة تهديد لأسماء أخرى على غرار سفيان بن حميدة وسفيان بن فرحات ونوفل الورتاني ونزيهة رجيبة.

 

ولقد أُتّهم البلّومي "ببثّ الفتنة والفوضى وتزييف الحقائق" .

 

وفي لقاءه بوحدة الرصد أكّد البلومي أنه يتعرض منذ مدة إلى حملة من التشويه والسب تصله عبر الرسائل البريدية والبريد الالكتروني و الهاتف  وكانت تقتصر على شتمه لكنه لم يكن يتوقع أن تصل إلى حد التهديد بالقتل.
واعتبر البلّومي  أن رسالة التهديد التي وصلت إلى مقر قناة نسمة في شارع محمد الخامس بالعاصمة تونس يمكن أن تكون تهديدا غير جدّيّ ولغاية التخويف. لكنّه أكّد أنّه في ظل  تصاعد وتيرة التهديدات ضد الصحافيين وجب التعامل مع هذه الظاهرة بجدية وحذر شديد.

 

ولقد إشتكى البلومي اليوم الجمعة 01 مارس 2013 إلى فرقة مقاومة الإجرام بالقرجاني.

 

وإذ يُعبّر مركز تونس لحريّة الصحافة عن تضامنه مع الصحافي حمزة البلّومي, فإنّه يدعو وزارة الداخليّة إلى حمايته وبقيّة الأسماء الواردة في الرسالة والتي ظهرت أسماء بعضهم في قائمات للتّصفية الجسديّة.

 

وحدة رصد وتوثيق الإنتهاكات الواقعة على الإعلام التونسي

بمركز تونس لحريّة الصّحافة


 

A.CHENNOUFI
Note : 10 /10 - 1 avis
RÉAGIR À CET ARTICLE
Chargement de la page
Tunivisions.net